[center][b]
Back to Top

رواية أنوثة خيالية بالرغم من الملابس الرجالية الجزء الثاني

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

رواية أنوثة خيالية بالرغم من الملابس الرجالية الجزء الثاني

مُساهمة من طرف صاحبة الأحساس الراقي في الخميس مارس 22, 2012 1:47 pm

شيماء : سلامو بنات ..
البنات : هلا بالعروس ...
شيماء : وش عروسه يا حضي لي سنه من لما سوينا الشوفه ما جد جديد ..
وفاء : مستعجله الاخت على الزواج ههههههه...
شيماء : لا مو مستعجله ولا شي "وتناظر سمر " بس اخوك وائل شايف نفسه كل ما كلمه عبدالله يقول باقي مو مستعد ...
نجوى : طيب يمكن جد لسى ما هيأ نفسه للزواج .
شيماء : ايش بيسوي يعني زواج وقصر وفستان وشقه وانتهينا .
سمر : شيماء من جدك انتي هذا زواج مو لعبه ..
شيماء : اللي مو قد الزواج لا يربط بنات الناس ""وطالعت في سمر من فوق لتحت .. وقامت " عن اذنكم . بروح اشوف لي مكان انبسط منه بدال السالفه هذي اللي تغث الواحد .
"البنات يطالعون في شيماء حتى اختفت من قدامهم"
نجوى "تطالع سمر بحنان" : سمر لا تزعلين من نجوى تراها طيبه بس احيانا الله يهديها مدري وش يصير فيها ..
سمر "تحاول تبتسم " : لا عادي وهي قبل ما تكون اختك هي بنت عمي و راح تكون زوجة اخوي " بصوت واطي هذا اذا زواجهم تم .. الله يعينك يا وئل عليها"
"""""""""""""""""""""""""""""""""""
....الشباب يتمشوا في المزرعه ....
عبدالله"وهو يمسك شجرة الليمون" : ماشاء الله الشجر مليان فواكه.
وائل : أي ماشاء الله من زمان ما جيت هالمزرعه ...
احمد : انا تقريبا كل مره في الشهر أأجرها للشباب .. بعد موافقه جدي طبعا ..
سعود : تأجرها بفلوس والا ببلاش ؟!
احمد : لا طبعا بفلوس .. تفكرني غبي ..
خالد : والله فكرة على الاقل يكسب يستفيد .. بدال ماهي فاضيه ..
سعود : احسب بس ..لان في الشرقيه مزرعه زي كذا ويوم واحد صعب تاخدها بالف ريال ..غير لو انك تبغى المسبح زاد عليك 500 وغير لو تبغى مسبح الحريم كمان 500 ..
وائل : والله انك صادق ..غير الذبايح والشاي والقهوه ..
خالد : وبعدين مزرعه جدي جدا فخمه يعني كل شي سواه من اغلى شي واحلى شي ..مو تمشيه حال
عبدالله : أي والله تعب فيها بس يقول دامها لنا واحنا اللي بنجلس فيها تستاهل التعب والخساير ..
الكل : فعلا ما قصر الله يعطيه العافيه ..
" سعود كانه لمح شي يمشي بعيد .."
سعود : شباب تشوفون شي هناك .."ويأشر على جهة اليمين"
"الكل يطالع مكان ما اشر لهم "
خالد : أي والله بس مو متأكد .
عبدالله "يعدل نظارته" : اتوقع انه رجال والا العامل او الحارس ..
احمد "ياشر لهم بيده يالله" : تعالوا نشوف مين ...
وائل : يا شباب بلا خوف ودلع بيكون العامل او الحارس زي ما قال عبدالله لان المزرعه فيها سور محد غريب اكيد ..
سعود : مافيها شي لو تاكدنا ...
احمد : اصلا جدي يوصي العمال ما يدخلون المزرعه واحنا فيه ..اجل كيف الحين والحريم معانا...يالله نروح نشوف ..

" اتجهوا الشباب كلهم للمكان اللي لمحوا فيه الرجال "


""""""""""""""""""""""""

عبير كانت تتمشى بالمرزعه وهي لابسه بدي ابيض وبنطلون ابيض وبوت ابيض مخطط بزهري ولا بسه فوقه ثوب رجالي تبع اخوها سعود ... هذا الثوب كان موجود في الكيس اللي طلعته من شنطتها .... الثوب كان لاخوها بس ضيقته على قدها وسوت له خصر وعلى جسمها المتناسق طالعه خطيره مرره ... وشماغ بكتل على الاطراف ..وداقه اللطمه على وجهها ... 
عبير من لما راحت الشرقيه صارت انطوائيه شوي .. تحب تقعد لحالها ..وتفكر دائما ليه الاولاد يطلعون وينبسطون والبنات جالسات في البيت ففكرت في هذا الشي من باب التسليه انها تلبس لبس رجالي .. وتجرب تعيش حياة الاولاد ... تحب المغامرات ..بس محد يعرف انها تسوي هالشي مخليته سر بينها وبين صديقتها اللي بالشرقيه (ريم ).. 

كانت تمشي بالمزرعه وهي مكتفه يدها وتطالع في المرزعه بدون تركيز ...وفجأة سمعت صوت جاي من وراها اصوات شباب وخطواتهم كل مالها تقرب منها ..
خافت مرره لا يكون احد بيختطفها والا شي بس تذكرت ان المزرعه فيها سور يعني اكيد اللي تسمعهم من اقاربها ...تصنمت مكانها ولفت شوي شوي وهي تدعي في قلبها ان ربي يستر عليها ..
وما يطلع اللي ببالها صدق ...لانها ما ودها احد يكشفها ...
طاح قلبها في رجلها لما شافت اخوها سعود ومعاه اولاد اعمامها .. هي عرفتهم لان لمبات السور موضحه اشكالهم و لانهم خمسه وكل واحد يميزه شي عن الثاني ...
عبدالله لابس نظارة ودب شوي بس طويل .. احمد طوله وجسمه وسط يحب يلبس الثوب ويشمر اكمامه لفوق ...خالد طول بعرض و شعره طويل يوصل لحد الكتف ومو ناعم مره .. وائل جسمه متناسق معضل وقاص كبوريا ومن نعومه شعره دائما على وجهه .
اخوها سعود طويل ونحيف شعره سبايكي ..

الشباب باصوات متفاوته "هي يالاخو وقف مين انت" "تعال وقف" "انت ليه فيه يجي هنا هاه هههههههه"

عبير مصدومه "مفتحه عيونها وترجف" : ياربي وين اروح لو اهرب بيجروا وراي وبيكشفوني ولو اجلس اممم مدري اسوي نفسي واحد من العمال او مدري ..ياربي ايش البلوه هذي ..صدق غبيه ..ايش مطلعني الحين ..جالسه تفكر وهي ترجف ...ومشبكه يدينها في بعض ...

قربوا منها الشباب وهي واقفه مصنمه ولا حركه حتى ما ترمش ..منتظرة العقاب ..
احمد : خير يابو الشباب مين انت ؟!!!
خالد : من وين جاي .. وين رايح ؟؟!!!
عبير "تبلع ريقها بصعوبه ": ..............
"الشباب يقربون منها اكثر وابتعدوا عن اللمبات وصار المكان مظلم نوعا ما"
سعود : وش فيه اطرم هذا والا مايسمع ههههههه
عبدالله : هههههههه يمكن .. خلونا نجرب الاشارة نكلمه ههههههه
الكل : ههههههههههه
وائل : اصلا لو ما يسمعنا كان ما وقف ولف علينا لما نادينا عليه .
احمد : ايش هالذكاء يا وائل ..
خالد "طالع في عبير وبعدين في الشباب ": قسم الرجال يخوف وقف ولا عاد تحرك ولا تكلم ..
احمد : لايكون جني ههههههههههههه..
عبدالله : ليش لا ممكن ....
خالد "بدا يخاف " : يا زينك وانت ساكت ..
وقفوا قريب منها وهي تطالع فيهم ما تدري وش تسوي تحس انه بيغمى عليها من الخوف والربكه ..
عبدالله : مين الاخ ؟!
سعود : وليه متلطم فك اللطمه خلنا نشوف وجهك ؟!
عبير "تذكرت اللطمه ورفعت يدها بدون ما تحس على اللطمه وعدلتها بدون ولا كلمه " : ...........
وائل "لمح بريق ساعه وخاتم انعكس على يدها من اللمبات البعيده واحتمال محد انتبه الا هو بسبب بعده شوي عنهم "
خالد : وبعدين ... ما بتتكلم
وائل "بدا يشك فيها وحاول يركز فيها اكثر في جسمها وحذيانها .. بوت مخطط بزهري .. جسمها جسم بنت ... واضحه ملامح الانوثه فيها حتى ربكتها .. ورجفة يدها "
احمد "قرب منها " : بتتكلم والا تشوف شي ما قد شفته بحياتك ..هذي مزرعه خاصة مو من هب ودب دخلها ..فاهم
عبير "مرتبكه ودمعت عينها.. وبصوت خافت " : أ أ أنأ ...
وائل " وربي انها بنت ..بس ايش تسوي هنا .. ياساتر لو كانت احد من بنات عمي .. والا يمكن ضايعه والا ... مدري بس لازم اتصرف ... لازم الشباب ما يكشفوها ... احنا مو ناقصين .. لو طلعت فعلا من بنات العايله ..راحت وطي بينهم "
عبير : أأأأ
وائل"بصوت رافع " : يوسف ... يا هلا هلا والله فيك ..وينك يا شيخ ..."قرب من عبير ... "
عبير"تطالع فيه مو فاهمه السالفه"...
وائل "صار قدام عبير واخذها بالحضن بس حضن خفيف .. بس قدر يشم ريحه عطرها الانثوي الهادي .. خلاه يتاكد انها فعلا بنت " : وينك يا شيخ من زمان قلت بتمرنا المرزعه عسى بس ما ضيعت ..
الشباب "؟؟؟؟؟؟؟"
شيماء : سلامو بنات ..
البنات : هلا بالعروس ...
شيماء : وش عروسه يا حضي لي سنه من لما سوينا الشوفه ما جد جديد ..
وفاء : مستعجله الاخت على الزواج ههههههه...
شيماء : لا مو مستعجله ولا شي "وتناظر سمر " بس اخوك وائل شايف نفسه كل ما كلمه عبدالله يقول باقي مو مستعد ...
نجوى : طيب يمكن جد لسى ما هيأ نفسه للزواج .
شيماء : ايش بيسوي يعني زواج وقصر وفستان وشقه وانتهينا .
سمر : شيماء من جدك انتي هذا زواج مو لعبه ..
شيماء : اللي مو قد الزواج لا يربط بنات الناس ""وطالعت في سمر من فوق لتحت .. وقامت " عن اذنكم . بروح اشوف لي مكان انبسط منه بدال السالفه هذي اللي تغث الواحد .
"البنات يطالعون في شيماء حتى اختفت من قدامهم"
نجوى "تطالع سمر بحنان" : سمر لا تزعلين من نجوى تراها طيبه بس احيانا الله يهديها مدري وش يصير فيها ..
سمر "تحاول تبتسم " : لا عادي وهي قبل ما تكون اختك هي بنت عمي و راح تكون زوجة اخوي " بصوت واطي هذا اذا زواجهم تم .. الله يعينك يا وئل عليها"
"""""""""""""""""""""""""""""""""""
....الشباب يتمشوا في المزرعه ....
عبدالله"وهو يمسك شجرة الليمون" : ماشاء الله الشجر مليان فواكه.
وائل : أي ماشاء الله من زمان ما جيت هالمزرعه ...
احمد : انا تقريبا كل مره في الشهر أأجرها للشباب .. بعد موافقه جدي طبعا ..
سعود : تأجرها بفلوس والا ببلاش ؟!
احمد : لا طبعا بفلوس .. تفكرني غبي ..
خالد : والله فكرة على الاقل يكسب يستفيد .. بدال ماهي فاضيه ..
سعود : احسب بس ..لان في الشرقيه مزرعه زي كذا ويوم واحد صعب تاخدها بالف ريال ..غير لو انك تبغى المسبح زاد عليك 500 وغير لو تبغى مسبح الحريم كمان 500 ..
وائل : والله انك صادق ..غير الذبايح والشاي والقهوه ..
خالد : وبعدين مزرعه جدي جدا فخمه يعني كل شي سواه من اغلى شي واحلى شي ..مو تمشيه حال
عبدالله : أي والله تعب فيها بس يقول دامها لنا واحنا اللي بنجلس فيها تستاهل التعب والخساير ..
الكل : فعلا ما قصر الله يعطيه العافيه ..
" سعود كانه لمح شي يمشي بعيد .."
سعود : شباب تشوفون شي هناك .."ويأشر على جهة اليمين"
"الكل يطالع مكان ما اشر لهم "
خالد : أي والله بس مو متأكد .
عبدالله "يعدل نظارته" : اتوقع انه رجال والا العامل او الحارس ..
احمد "ياشر لهم بيده يالله" : تعالوا نشوف مين ...
وائل : يا شباب بلا خوف ودلع بيكون العامل او الحارس زي ما قال عبدالله لان المزرعه فيها سور محد غريب اكيد ..
سعود : مافيها شي لو تاكدنا ...
احمد : اصلا جدي يوصي العمال ما يدخلون المزرعه واحنا فيه ..اجل كيف الحين والحريم معانا...يالله نروح نشوف ..

" اتجهوا الشباب كلهم للمكان اللي لمحوا فيه الرجال "


""""""""""""""""""""""""

عبير كانت تتمشى بالمرزعه وهي لابسه بدي ابيض وبنطلون ابيض وبوت ابيض مخطط بزهري ولا بسه فوقه ثوب رجالي تبع اخوها سعود ... هذا الثوب كان موجود في الكيس اللي طلعته من شنطتها .... الثوب كان لاخوها بس ضيقته على قدها وسوت له خصر وعلى جسمها المتناسق طالعه خطيره مرره ... وشماغ بكتل على الاطراف ..وداقه اللطمه على وجهها ... 
عبير من لما راحت الشرقيه صارت انطوائيه شوي .. تحب تقعد لحالها ..وتفكر دائما ليه الاولاد يطلعون وينبسطون والبنات جالسات في البيت ففكرت في هذا الشي من باب التسليه انها تلبس لبس رجالي .. وتجرب تعيش حياة الاولاد ... تحب المغامرات ..بس محد يعرف انها تسوي هالشي مخليته سر بينها وبين صديقتها اللي بالشرقيه (ريم ).. 

كانت تمشي بالمزرعه وهي مكتفه يدها وتطالع في المرزعه بدون تركيز ...وفجأة سمعت صوت جاي من وراها اصوات شباب وخطواتهم كل مالها تقرب منها ..
خافت مرره لا يكون احد بيختطفها والا شي بس تذكرت ان المزرعه فيها سور يعني اكيد اللي تسمعهم من اقاربها ...تصنمت مكانها ولفت شوي شوي وهي تدعي في قلبها ان ربي يستر عليها ..
وما يطلع اللي ببالها صدق ...لانها ما ودها احد يكشفها ...
طاح قلبها في رجلها لما شافت اخوها سعود ومعاه اولاد اعمامها .. هي عرفتهم لان لمبات السور موضحه اشكالهم و لانهم خمسه وكل واحد يميزه شي عن الثاني ...
عبدالله لابس نظارة ودب شوي بس طويل .. احمد طوله وجسمه وسط يحب يلبس الثوب ويشمر اكمامه لفوق ...خالد طول بعرض و شعره طويل يوصل لحد الكتف ومو ناعم مره .. وائل جسمه متناسق معضل وقاص كبوريا ومن نعومه شعره دائما على وجهه .
اخوها سعود طويل ونحيف شعره سبايكي ..

الشباب باصوات متفاوته "هي يالاخو وقف مين انت" "تعال وقف" "انت ليه فيه يجي هنا هاه هههههههه"

عبير مصدومه "مفتحه عيونها وترجف" : ياربي وين اروح لو اهرب بيجروا وراي وبيكشفوني ولو اجلس اممم مدري اسوي نفسي واحد من العمال او مدري ..ياربي ايش البلوه هذي ..صدق غبيه ..ايش مطلعني الحين ..جالسه تفكر وهي ترجف ...ومشبكه يدينها في بعض ...

قربوا منها الشباب وهي واقفه مصنمه ولا حركه حتى ما ترمش ..منتظرة العقاب ..
احمد : خير يابو الشباب مين انت ؟!!!
خالد : من وين جاي .. وين رايح ؟؟!!!
عبير "تبلع ريقها بصعوبه ": ..............
"الشباب يقربون منها اكثر وابتعدوا عن اللمبات وصار المكان مظلم نوعا ما"
سعود : وش فيه اطرم هذا والا مايسمع ههههههه
عبدالله : هههههههه يمكن .. خلونا نجرب الاشارة نكلمه ههههههه
الكل : ههههههههههه
وائل : اصلا لو ما يسمعنا كان ما وقف ولف علينا لما نادينا عليه .
احمد : ايش هالذكاء يا وائل ..
خالد "طالع في عبير وبعدين في الشباب ": قسم الرجال يخوف وقف ولا عاد تحرك ولا تكلم ..
احمد : لايكون جني ههههههههههههه..
عبدالله : ليش لا ممكن ....
خالد "بدا يخاف " : يا زينك وانت ساكت ..
وقفوا قريب منها وهي تطالع فيهم ما تدري وش تسوي تحس انه بيغمى عليها من الخوف والربكه ..
عبدالله : مين الاخ ؟!
سعود : وليه متلطم فك اللطمه خلنا نشوف وجهك ؟!
عبير "تذكرت اللطمه ورفعت يدها بدون ما تحس على اللطمه وعدلتها بدون ولا كلمه " : ...........
وائل "لمح بريق ساعه وخاتم انعكس على يدها من اللمبات البعيده واحتمال محد انتبه الا هو بسبب بعده شوي عنهم "
خالد : وبعدين ... ما بتتكلم
وائل "بدا يشك فيها وحاول يركز فيها اكثر في جسمها وحذيانها .. بوت مخطط بزهري .. جسمها جسم بنت ... واضحه ملامح الانوثه فيها حتى ربكتها .. ورجفة يدها "
احمد "قرب منها " : بتتكلم والا تشوف شي ما قد شفته بحياتك ..هذي مزرعه خاصة مو من هب ودب دخلها ..فاهم
عبير "مرتبكه ودمعت عينها.. وبصوت خافت " : أ أ أنأ ...
وائل " وربي انها بنت ..بس ايش تسوي هنا .. ياساتر لو كانت احد من بنات عمي .. والا يمكن ضايعه والا ... مدري بس لازم اتصرف ... لازم الشباب ما يكشفوها ... احنا مو ناقصين .. لو طلعت فعلا من بنات العايله ..راحت وطي بينهم "
عبير : أأأأ
وائل"بصوت رافع " : يوسف ... يا هلا هلا والله فيك ..وينك يا شيخ ..."قرب من عبير ... "
عبير"تطالع فيه مو فاهمه السالفه"...
وائل "صار قدام عبير واخذها بالحضن بس حضن خفيف .. بس قدر يشم ريحه عطرها الانثوي الهادي .. خلاه يتاكد انها فعلا بنت " : وينك يا شيخ من زمان قلت بتمرنا المرزعه عسى بس ما ضيعت ..
الشباب "؟؟؟؟؟؟؟"

avatar
صاحبة الأحساس الراقي
عضو نشيط
عضو نشيط

انثى
♥|[تسسًجلتً فيَ: : : 11/03/2012
♥|[مًسُآهًمُآًتًيُُ: : 35
♥|[نًـقآطيَ:: : 819
♥|[السُمعَةـ: : : 0
العمل/الترفيه : طاااالبه
مـٌـُزاج ــٌـًُـيً♥:: : رائع

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية أنوثة خيالية بالرغم من الملابس الرجالية الجزء الثاني

مُساهمة من طرف عاشقة عيوش في الأحد أبريل 15, 2012 9:04 am

يسلموووووووووووووووووو

المصدر:منتدى عائشة هاجر الرسمي -http://Aisha.SyriaForums.Net


ﻟﺎ تـقـع فــي حــب شـخـص لـديـه حـبـيـب لــم يـنـسـاه بـعـد

ســوف تــكــون أنــت الــوحـيـد الــذي يــتـألــم
avatar
عاشقة عيوش
المشرفة العامة
المشرفة العامة

انثى
♥|[تسسًجلتً فيَ: : : 07/11/2011
تاريخ الميلاد : 14/12/1997
♥|آلٌعًمَرََ.: : : 20
♥|[مًسُآهًمُآًتًيُُ: : 790
♥|[نًـقآطيَ:: : 1556
♥|[السُمعَةـ: : : 9
♥~.دوُلًــتُــيَ ♥~.: : غزة الحرة
العمل/الترفيه : طالبة
مـٌـُزاج ــٌـًُـيً♥:: : رايقة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية أنوثة خيالية بالرغم من الملابس الرجالية الجزء الثاني

مُساهمة من طرف عاشقة عيوش في الأحد أبريل 15, 2012 9:06 am

دمتى لنا مبدعة
تقبلي مروري

المصدر:منتدى عائشة هاجر الرسمي -http://Aisha.SyriaForums.Net


ﻟﺎ تـقـع فــي حــب شـخـص لـديـه حـبـيـب لــم يـنـسـاه بـعـد

ســوف تــكــون أنــت الــوحـيـد الــذي يــتـألــم
avatar
عاشقة عيوش
المشرفة العامة
المشرفة العامة

انثى
♥|[تسسًجلتً فيَ: : : 07/11/2011
تاريخ الميلاد : 14/12/1997
♥|آلٌعًمَرََ.: : : 20
♥|[مًسُآهًمُآًتًيُُ: : 790
♥|[نًـقآطيَ:: : 1556
♥|[السُمعَةـ: : : 9
♥~.دوُلًــتُــيَ ♥~.: : غزة الحرة
العمل/الترفيه : طالبة
مـٌـُزاج ــٌـًُـيً♥:: : رايقة




الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: رواية أنوثة خيالية بالرغم من الملابس الرجالية الجزء الثاني

مُساهمة من طرف دلوعة البيت في الجمعة أبريل 20, 2012 12:02 pm

يسلموووووووووووووو
avatar
دلوعة البيت
مبدع
مبدع

انثى
♥|[تسسًجلتً فيَ: : : 08/03/2012
تاريخ الميلاد : 16/01/1998
♥|آلٌعًمَرََ.: : : 19
♥|[مًسُآهًمُآًتًيُُ: : 513
♥|[نًـقآطيَ:: : 1275
♥|[السُمعَةـ: : : 0
العمل/الترفيه : طــــــــالبهـ
مـٌـُزاج ــٌـًُـيً♥:: : الريقهـ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى